تيار المستقبل

هدفه تكذيب الشائعات و تنزيل الاخبار الصحيحة التي تجري في لبنان
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلس .و .جاليوميةمكتبة الصوربحـثالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» Multiplayer Mod Euro Truck Simulator 2
الثلاثاء يونيو 10, 2014 6:58 am من طرف morindaril

» Multiplayer Mod Euro Truck Simulator 2
الثلاثاء يونيو 10, 2014 6:57 am من طرف morindaril

» Multiplayer Mod Euro Truck Simulator 2
الإثنين يونيو 09, 2014 5:15 pm من طرف morindaril

» Multiplayer Mod Euro Truck Simulator 2
الأحد يونيو 08, 2014 8:27 pm من طرف morindaril

» Multiplayer Mod Euro Truck Simulator 2
السبت يونيو 07, 2014 7:55 pm من طرف morindaril

» Magic ISO Maker 5.4 With Serial
الخميس يونيو 05, 2014 5:54 pm من طرف morindaril

» Conquistando-Adsense
الجمعة مايو 30, 2014 10:43 am من طرف morindaril

» Emco-msi-package-builder-enterprise-4.4.8
الثلاثاء مايو 27, 2014 11:01 pm من طرف morindaril

» Adobe Photoshop CS5 Extended V12KeygenOnly [by Noir]
الثلاثاء مايو 27, 2014 2:23 pm من طرف morindaril

» BestSync Portable (32-bit)
السبت مايو 17, 2014 3:18 pm من طرف morindaril

» Corel Draw 2012-13 Fina Plusl- (Key+Gen)
السبت مايو 17, 2014 3:36 am من طرف morindaril

» KMS Activator For Microsoft Office Prefect Working Keys
الأربعاء مايو 14, 2014 7:51 pm من طرف morindaril

» KMS Activator For Microsoft Office Prefect Working Keys
الثلاثاء مايو 13, 2014 2:31 pm من طرف morindaril

» KMS Activator For Microsoft Office Prefect Working Keys
الإثنين مايو 12, 2014 11:42 pm من طرف morindaril

» Nuevo Ven 1 Libro Del Profesor Pdf.rar
الإثنين مايو 12, 2014 4:49 pm من طرف morindaril

» Xbox 360 Emulator Bios V3.2.4.rar 51.73 Kb
السبت مايو 10, 2014 6:11 pm من طرف morindaril

» Xbox 360 Emulator Bios V3.2.4.rar 51.73 Kb
الجمعة مايو 09, 2014 5:11 pm من طرف morindaril

» Indian Desi 3gp
الخميس مايو 08, 2014 5:45 pm من طرف morindaril

» Gratis Game Untuk Hp Maxtron Mg-267
الخميس مايو 08, 2014 12:15 pm من طرف morindaril

» Jack Reacher (2012) M1080p BluRay X264 AC3-BiRD
الأربعاء مايو 07, 2014 3:42 am من طرف morindaril

الصحف العربية واللبنانية

ترجمة المواقع

ترجمه المواقع
 






Google
 
 

شاطر | 
 

 بالرصاص والـ"ب7" نفديك يا زعيم!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Binit Beirut
Administrator
Administrator


انثى
عدد الرسائل : 612
العمر : 32
الموقع : http://futuremovement.forumotion.com
البلد : lebanon
المزاج : Cool
احترام القوانين :
مزاجي :
وطني :
1 : 1
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

بطاقة الشخصية
بطاقة الشخصية:

مُساهمةموضوع: بالرصاص والـ"ب7" نفديك يا زعيم!   السبت مارس 15, 2008 8:43 am


شق صاحب البزة الخضراء طريقه بين الحشد. بدا في شريط الفيديو أنه يحمل قاذفاً على كتفه. مشى في طريق مدينيّ ضيق ومعه عدد من الشبان. عبروا طريقاً عاماً. وفجأة أطلق الشاب قذيفة "ب7" في السماء. هتف الشباب حوله وصفقوا عالياً. ثم أداروا ظهورهم وعادوا من حيث أتوا.

شريط الفيديو القصير الذي تتناقله مواقع الانترنت الى جانب أشرطة كثيرة غيره، يقول عارضوه إنه واحد من مقتطفات اطلاق النار في الهواء في ذكرى أسبوع القيادي في "حزب الله" عماد مغنية. يومها كان الأمين العام للحزب السيد حسن نصر الله يلقي كلمة في حشود الحزبيين والمناصرين في الضاحية الجنوبية لبيروت. وكما جرت العادة أخيراً، يطلق الرصاص احتفالاً كلما أطلّ قيادي حزبي أو زعيم سياسي هنا أو هناك. فالقضية ما عادت محصورة لا بـ"حزب الله" ولا بأحزاب المعارضة، بل شملت أيضاً مناصري أحزاب السلطة، حتى أضحت المقابلات الاعلامية محطة تحوّل بيروت وضواحيها تجمّعات تشبه ساحات الاقتتال والحروب المتنقلة بين الاحياء. اطلاق النار ابتهاجاً أو حزناً صار ظاهرة اجتماعية ترسم ملامح "عسكرة" المجتمع اللبنانيّ وجرّه باتجاه أشكال الفوضى. أما المفاخرة بحمل السلاح واقتنائه علناً فهي أيضاً ظاهرة "جريئة" وجديدة في مجتمع من المفترض أن القوى الأمنية الشرعية تحمي أمنه واستقراره.

عالم الاجتماع والأستاذ الجامعي هاشم الحسيني يعتبر أن عادة إطلاق النار في المناسبات الحزينة والمفرحة في لبنان هي عادة قديمة عند اللبنانيين وليست جديدة وتعود الى الفترة التي بدأ فيها الناس يقتنون الأسلحة النارية. ويقول: "كان يشار الى القبيلة بعدد البنادق التي تملكها، فيقولون هذه العشيرة مئة بارودة أو أكثر أو أقل، فهي إذاً مصدر للقوة، للزهوّ بها والسعادة في شعورها". وتابع: "هذه العادة لا هي قتال ولا عمل حربي إنما هو تلويح بالعمل الحربي. وهذا الامر يشجع الناس على القيام بهذا العمل السهل".

ويرى الحسيني ان عوامل ساعدت على استسهال تكرار هذه العادة، أهمها ضعف هيبة الدولة واقتناء أغلب اللبنانيين السلاح الفردي في منازلهم، وظهور تنظيمات مسلحة تملك من السلاح ما يزيد عما تمتلكه الدولة. وتساءل كيف تطلق النار في وجود الجهات التي من واجبها منع اطلاق النار، معتبراً أن "الأمن مضبوط بالتوازن والتراضي وليس وفق القانون. هذا الأمن يسمح بالتفلت".

ويلفت الى وجود عادات عند شعوب كثيرة "متعلقة بإطلاق النار في المآتم للقول إن هذا الفقيد كان سيحمل السلاح ويطلق النار لو كان على قيد الحياة".


واذا كان الناس يعبرون باطلاق النار عن أفراحهم أو أحزانهم ويبررون ذلك وفق حجة "حينما نفرح نطلق النار لان دوي الرصاص يشعرنا بالسعادة"، فإن ثمة معنى آخر يحمله اطلاق الرصاص، بحسب الحسيني، هو "الشماتة بالخصم أو العدو". ويضيف: "اذا حصل لعدونا مكروه نكون سعداء بذلك ونطلق النار ابتهاجاً، وهذا نوع من الانتقام الرمزي".

ويقول إن حدة الصراعات السياسية تدفع نحو التعبير السهل عن القوة وشدة البأس. ويضيف: "إذا أطلقنا النار بكثافة يعني أن النار تطلق من جمهور عريض للتضامن مع بني جنسه وضد الطرف الآخر. وهذا كمن يقول: فليعلموا أننا هنا وأننا قادرون".

ويلفت الى أن إطلاق النار في الهواء يحمل أيضاً تعبيراً عن الولاء للزعيم. وهذا كمن يقول: "لقد نطق أو أمر الزعيم ونحن رهن إشارته". ويتابع: "أو يكون لردّ الاعتبار لشخص قد يكون تراجع سياسياً".


أمّا عن الدعوة الوقائية الى عدم اطلاق لنار، فيرى أنها قد تكون في أغلب الأحيان لعبة للدعوة الى إطلاق النار في فترة يشعر طرف ما أنه فقد من مواقعه السياسية فيعوّض بالطلب من جمهوره إطلاق الرصاص. ويضيف: "لا أظن أن اطلاق النار في الهواء هو شكل من أشكال جعل الذعر يدب في قلوب العدو. هي موجهة في مدلولاتها داخلياً أكثر منها الى الأعداء".


ويعلّق الكاتب والصحافي في "صدى البلد" فيديل سبيتي على الموضوع قائلاً: "اذا لم يطلق محازبو نبيه بري (رئيس مجلس النواب) وحسن نصر الله (الامين العام لـ"حزب الله") النار في الهواء بعد إلقاء اي منهما خطابا او ظهوره في مقابلة تلفزيونية، فهذا سيكون مثار دهشة. وسيكون سؤال المنتظر خروج الرصاص، والـ(ب 7) أخيرا، الى السماء، (اين اختفى الشبان المسلحون؟ ومتى تم نزع سلاح شبان الضواحي الاشاوس؟ في هذه الآونة سيكون عدم اطلاق النار مصدر استغراب فقد عودنا هؤلاء الشبان على طريقة احتفالهم تلك".

ما يدفع الى الاستغراب في هذه المرحلة، في رأي سبيتي، "هو الرصاص المتصاعد من الجهة المقابلة، اي من مناصري تيار المستقبل، حين يلقي سعد الحريري (رئيس كتلة المستقبل النيابية) كلمة او تجرى معه مقابلة تلفزيونية، فهؤلاء المناصرون دخلوا في اللعبة ايضا، وباتوا يمارسون ما رفضنا ممارسته من قبل اندادهم". ويسأل: "متى حصلوا على السلاح؟ ومن اين حصلوا عليه؟ وهل تشبههم بمناصري حركة أمل وحزب الله يخدم قضيتهم المفترض انها السيادة والاستقلال وتحقيق العدالة في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري؟".

ويمضي سبيتي معلقا: "يقال ان ارتفاع اسعار الاسلحة الفردية في السوق هو اشارة لتزايد طلبه. واذا افترضنا جدلا ان لدى كل لبناني بندقية او سلاحاً فردياً آخر، بات علينا ان ننتظر إشارة الساسة حتى توجه فوهات البنادق نحو الصدور لا نحو السماء. وما الذي يدفع الى هذه الاصطفافات المسلحة؟ الامن الذاتي. اي اعتقاد كل فئة انها يجب ان تدافع عن نفسها في مواجهة الفئة الاخرى، وهذا سببه اولا وأخيرا السياسيون الذين ينفخون في صدور مريديهم العداوة تجاه الطرف الآخر، والذين لا يملكون هم انفسهم ثقافة المواطنية- واحد وجوهها الاحتماء بالسلطات الشرعية- حتى ينقلوها الى مناصريهم ومحازبيهم". وتابع: "الجمهور من صنع السياسيين وتابعهم، وما يأتيه هو مما ينفخونه في صدره. والرصاصة التي يطلقها المحازب نحو السماء بعدما ينطق الزعيم هي رصاصة يطلقها الزعيم من زناده ومن بندقيته".


أما وجهة النظر القانونية من حمل السلاح واستخدامه عشوائياً فعرضها المحامي مجدي حمادة الذي اعتبر أن اطلاق النار هو "استعمال للسلاح الحربي وارهاب للناس وايجاد حالة من الخوف والذعر وتعريض حياة وممتلكات الناس الى الخطر". واعتبر أن ذلك يشكل "جرما جزائيا يعاقب عليه القانون". وقال: "إن التعامل بالأسلحة الحربية من طريق حملها واقتنائها نظمه المشرع اللبناني بموجب أحكام المرسوم رقم 137 تاريخ 12/6/1159 حيث حظرت المادة 24 منه على أي شخص نقل الأسلحة والذخائر أو حيازتها باستثناء القوى الامنية الشرعية". وتابع: "كما أن قانون العقوبات اللبناني اعتبر أن نقل السلاح الحربي هو فعل يشكل عنصرا مشددا لبعض الأفعال الجرمية. أما المادة 314 من قانون العقوبات فقد عرفت الجناية الإرهابية بأنها الأعمال والأفعال التي ترمي إلى ايجاد حالة ذعر والتي ترتكب بوسائل كالأدوات المتفجرة. كذلك فان المادة 315 من قانون العقوبات فنصت على انه في حال نتج عن الأعمال المذكورة تخريب أو ضرر بالناس أو أملاكهم فان ذلك الأمر يشكل عنصرا مشددا للعقوبة". وتابع حمادة: " أضف إلى ذلك فان قانون العقوبات اللبناني اعتبر في متن المادة 322 منه وجود شخصين أو أكثر يحملون أسلحة ظاهرة أو مخبأة، عصابة مسلحة. وفي كل الأحوال يعتبر إطلاق النار في الهواء من المخالفات ضد الآداب والراحة العامة كما نص قانون العقوبات في المادة 758 منه والتي نصّت على أنه يعاقب بالحبس والغرامة من أحدث ضوضاء أو لغطاً على صورة تسلب راحة الأهالي وكذلك من حرّض على هذا العمل أو اشترك به".


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://futuremovement.forumotion.com
 
بالرصاص والـ"ب7" نفديك يا زعيم!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حديث "المنبت لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى"
» الكشف عن اسرار لوحة"الموناليزا
» "وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس" محاضرة لدكتور زغلول النجار(معلومات هامه جدا ياريت كله يدخل للاستفاده)
» لطلبة السنة الثانية حقوق محاضرات في مقياس "الإلتزامات (قانون مدني)"
» قصة ماروكو الاردنية " قصة غير شكل" تابعوها معي!!!

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تيار المستقبل :: سياسة لبنان والعالم الغربي والعربي :: التحقيقات والجرائم والفساد-
انتقل الى: