تيار المستقبل

هدفه تكذيب الشائعات و تنزيل الاخبار الصحيحة التي تجري في لبنان
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلس .و .جاليوميةمكتبة الصوربحـثالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» Multiplayer Mod Euro Truck Simulator 2
الثلاثاء يونيو 10, 2014 6:58 am من طرف morindaril

» Multiplayer Mod Euro Truck Simulator 2
الثلاثاء يونيو 10, 2014 6:57 am من طرف morindaril

» Multiplayer Mod Euro Truck Simulator 2
الإثنين يونيو 09, 2014 5:15 pm من طرف morindaril

» Multiplayer Mod Euro Truck Simulator 2
الأحد يونيو 08, 2014 8:27 pm من طرف morindaril

» Multiplayer Mod Euro Truck Simulator 2
السبت يونيو 07, 2014 7:55 pm من طرف morindaril

» Magic ISO Maker 5.4 With Serial
الخميس يونيو 05, 2014 5:54 pm من طرف morindaril

» Conquistando-Adsense
الجمعة مايو 30, 2014 10:43 am من طرف morindaril

» Emco-msi-package-builder-enterprise-4.4.8
الثلاثاء مايو 27, 2014 11:01 pm من طرف morindaril

» Adobe Photoshop CS5 Extended V12KeygenOnly [by Noir]
الثلاثاء مايو 27, 2014 2:23 pm من طرف morindaril

» BestSync Portable (32-bit)
السبت مايو 17, 2014 3:18 pm من طرف morindaril

» Corel Draw 2012-13 Fina Plusl- (Key+Gen)
السبت مايو 17, 2014 3:36 am من طرف morindaril

» KMS Activator For Microsoft Office Prefect Working Keys
الأربعاء مايو 14, 2014 7:51 pm من طرف morindaril

» KMS Activator For Microsoft Office Prefect Working Keys
الثلاثاء مايو 13, 2014 2:31 pm من طرف morindaril

» KMS Activator For Microsoft Office Prefect Working Keys
الإثنين مايو 12, 2014 11:42 pm من طرف morindaril

» Nuevo Ven 1 Libro Del Profesor Pdf.rar
الإثنين مايو 12, 2014 4:49 pm من طرف morindaril

» Xbox 360 Emulator Bios V3.2.4.rar 51.73 Kb
السبت مايو 10, 2014 6:11 pm من طرف morindaril

» Xbox 360 Emulator Bios V3.2.4.rar 51.73 Kb
الجمعة مايو 09, 2014 5:11 pm من طرف morindaril

» Indian Desi 3gp
الخميس مايو 08, 2014 5:45 pm من طرف morindaril

» Gratis Game Untuk Hp Maxtron Mg-267
الخميس مايو 08, 2014 12:15 pm من طرف morindaril

» Jack Reacher (2012) M1080p BluRay X264 AC3-BiRD
الأربعاء مايو 07, 2014 3:42 am من طرف morindaril

الصحف العربية واللبنانية

ترجمة المواقع

ترجمه المواقع
 






Google
 
 

شاطر | 
 

 خفايا اغتيال مغنية: الايام واللحظات الأخيرة من حياة مغنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Binit Beirut
Administrator
Administrator


انثى
عدد الرسائل : 612
العمر : 32
الموقع : http://futuremovement.forumotion.com
البلد : lebanon
المزاج : Cool
احترام القوانين :
مزاجي :
وطني :
1 : 1
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

بطاقة الشخصية
بطاقة الشخصية:

مُساهمةموضوع: خفايا اغتيال مغنية: الايام واللحظات الأخيرة من حياة مغنية   الجمعة مارس 14, 2008 3:28 pm

دمشق ـدنيا الوطن-
شاكر الجوهري
الشهيد عماد مغنية لم يقتل وهو خارج من لقاء مع قادة المقاومة الفلسطينية في العاصمة السورية.ما الذي حدث إذا..؟مصادر قيادية فلسطينية في دمشق قدمت روايات متطابقة حول الأيام واللحظات الأخيرة من حياة الشهيد مغنية..
تقول الروايات المتطابقة أن مغنية، الذي كان يمتلك عدة جوازات سفر، بأسماء متعددة، كان يدخل سوريا ولبنان دون أن يكون ذلك معروفا للسلطات اللبنانية في كل الأحيان، أما السلطات السورية فقد كانت تكون عارفة لحقيقة الزائر القادم في بعض الأحيان، لكنها لم تكن تعرف حقيقته في الكثير من الأحيان.
مغنية لم يكن يعتمد نظام حماية مباشرة، وإنما كان يعتمد نظام تخف، بحيث لم تكن شخصيته مكشوفة لأحد، بما في ذلك أقرب المقربين له، الذين تعاملوا معه على أنه الشيخ رضوان، وفقط.أما الزيارة الأخيرة التي قام بها لدمشق، فقد كانت السلطات السورية في صورتها.
وقد وصل دمشق قادما من بيروت التي وصلها قبل ذلك بعدة أيام من طهران. وقد التقى عددا محدودا من المسؤولين السوريين العسكريين، لكن اللقاء الذي سبق مقتله مباشرة فقد كان مع مسؤولي مكتب الحرس الثوري الإيراني في دمشق، الذي يقع في كفر سوسة، ويستخدم لتدريب عناصر حزب الله والمقاومة الفلسطينية.غادر مغنية مكتب الحرس الثوري، متجها إلى سيارته التي كانت تقف على مبعدة عدة أمتار من المكتب، وقبيل وصوله السيارة، انفجرت به سيارة كانت تقف بجوار الرصيف، فأصابته في منطقتي الرأس والصدر، ما أدى إلى مقتله في الحال.نتائج التحقيقالسيارة المفخخة بيّن التحقيق السوري، وفقا لذات المصادر، عدة معلومات بخصوصها يمكن ايجازها في:
أولا: أنها كانت تقف في المكان الذي انفجرت فيه قبل ستة أيام، لم تتحرك خلالها مطلقا..كانت تنتظر قدوم مغنية إلى مكتب الحرس الثوري الإيراني..أي أن الجهة القاتلة، وهي الموساد الإسرائيلي، وفقا للقناعة التامة في هذا الخصوص، المدعومة بالتصرف الإسرائيلي الذي تبع مقتله، كانت تعرف أن مغنية على تواصل دائم مع مكتب الحرس الإيراني في دمشق، وأنه قادم لزيارته لا محالة.
ثانيا: يستخلص من ذلك أحد احتمالين:
1ـ أن منزل مغنية لم يكن مكشوفا للجهة القاتلة، ما جعلها تضطر لوضع سيارة مفخخة تنتظره طوال ستة أيام قرب مكتب الحرس الثوري الإيراني، في حين لو أنها زرعت السيارة قرب منزله لتم قتله خلال يوم واحد، أو عدة ساعات من يوم.2ـ أن منزل مغنية كان مراقبا بشكل دقيق من قبل الأجهزة الأمنية السورية، إلى درجة تجعل من استهدافه بسيارة
مفخخة محالا، أو قابلا للكشف اثناء ايقاف السيارة، أو بعد ايقافها بفترة قصيرة.
ثالثا: أن السيارة المفخخة التي نفذت بواسطتها عملية الإغتيال كانت مسروقة، وكان مبلغا عنها.
رابعا: أن هذه السيارة بيعت واشتريت عدة مرات خلال الستة أيام التي ظلت واقفة خلالها قرب مكتب الحرس الثوري الإيراني، رغم أنها كانت مسروقة ومبلغا عنها..!
من الناحية القانونية ليس هناك كبير تجاوز في تكرار عملية البيع، ولكن تكرار البيع بهذه الطريقة يكشف، أو لنقل أنه يؤشر إلى أن الذين نفذوا عملية اغتيال مغنية كانوا متعددين، وكثر بما يكفي لأن يشتركوا في بيع وشراء ذات السيارة الواقفة عدة مرات، دون أن يحركها أي مالك جديد منهم من مكانها الذي ظلت تنتظر فيه هدفها الكبير..!
خامسا: اكتشاف الشقة المفروشة التي كان يقيم فيها القتلة.
بالطبع وصول الأمن السوري لكل هذه المعلومات، ومؤكد أنه وصل لمعلومات أكثر أهمية بكثير منها، قاد لاعتقال عدد من المشبوهين في التعامل مع الموساد، واغتيال مغنية، ومن عدة جنسيات..تقول المعلومات أن من بين المعتقلين صاحب الشقة التي كانت مستأجرة من قبل القتلة، وحارس العمارة التي تقع فيها الشقة، وعدد من الذين تعاقبوا على امتلاك السيارة، التي لم تكن تحمل لوحة ارقام قطرية، كما قالت الإشاعات، بدليل أنه تم بيعها وشراءها عدة مرات على النحو المشار إليه خلال بضعة أيام في سوريا..!الإعلان بعد القمة..!
وتؤكد المصادر أن ما بحوزتها من معلومات يفيد أن منفذي الإغتيال غادروا الأراضي السورية فور مقتل مغنية. ويستخلص من ذلك أن السلطات الأمنية السورية باتت تعرف شخصية القاتل، أو القتلة المفترضين، الذين تتابع المصادر أنهم دخلوا سوريا بواسطة جوازات سفر اوروبية.لم لا تعلن سوريا بشكل رسمي شيئا من هذه المعلومات..؟تجيبك المصادر أن الأجهزة الأمنية السورية لم تسرب بشكل متعمد شيئا من هذه المعلومات، وأن القيادة السورية ربما تعتزم عدم اعلان شيئ قبل انعقاد القمة العربية المقبلة في دمشق نهاية الشهر الجاري.
وتغمز المصادر هنا من قناة دولة عربية تقول إنها متورطة في توفير معلومات استخبارية للموساد الإسرائيلي سهلت اغتيال مغنية، وأن دمشق لا تريد اعلان شيئ في الوقت الحاضر، حتى لا ينعكس ما يمكن اعلانه سلبا على فرص انعقاد القمة.
غير أن من يدقق في تعامل سوريا مع حالات مماثلة يخلص إلى أنه لم يسبق لها اعلان معلومات تحقيقية من قبل، حتى تفعل ذلك في هذه المرة..!تضيف المصادر أن اغتيال مغنية تم بالتأكيد بالتنسيق مع واشنطن، وبعد الحصول على موافقة اميركية، وهو تم أيضا في سياق قرار اميركي اسرائيلي مشترك بالتصعيد ضد قوى المقاومة والممانعة في المنطقة العربية، كما هو الهجوم الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة. ما سبق يفتح الباب أمام السؤال المركزي: من هي الجهة التي حققت الخرق الأمني الكبير الذي قاد لاغتيال مغنية..؟
والسؤال في صيغة أخرى من هي الجهة التي كشفت أن الشيخ رضوان هو نفسه عماد مغنية، لأن هذا الكشف هو الحلقة الأولى التي قادت لاغتيال القائد العسكري لحزب الله..؟احتمالات الخرق الأمنيتبدي المصادر أن الخرق مرجح أن يكون حدث في واحدة من الحلقات التي كان يتعامل معها مغنية، وهي:أولا: المقاومة الفلسطينية، ولا يعني وضع هذا الإحتمال في الترتيب الأول أنه الإحتمال المرجح، وإنما لأنه سبق التداول به منفردا..
وذلك لأن مغنية كان حلقة الوصل بين ايران وحزب الله من جهة، والمقاومة من جهة أخرى.ثانيا: أن يكون الخرق حدث في صفوف حزب الله. وتستند المصادر في هذا إلى سابقة اختطاف حزب الله للعميد الإسرائيلي الحنان نتنباو، الذي تم استدراجه من دبي إلى بيروت على قدميه ليقع في مصيدة حزب الله..!
كيف يمكن أن توظف تلك الواقعة لتبرير الشك في احتمال أن يكون الخرق حدث داخل حزب الله..؟تقول المصادر إن اختطاف الحنان نتنباو تم بواسطة عميل مزدوج لكل من حزب الله والموساد. لقد اتصل الحنان نتنباو مع عضو في حزب الله وعمل على تجنيده ليعمل لصالح الموساد، وحين أبلغ القيادة المسؤولة في الحزب عما تعرض له، بادر الشهيد مغنية نفسه إلى تكليفه بتمثيل دور العميل المزدوج على العميد الإسرائيلي. وبناء على ذلك تم تزويد الضابط الإسرائيلي بمعلومات صحيحة، لكنها قليلة الأهمية.
وبعد فترة من الوقت بدأ العميل المزعوم يحصل على ثقة الضابط الإسرائيلي، الذي كانت لديه اهتمامات بتجارة المخدرات، وكانت هذه نقطة الضعف التي جاءت به إلى بيروت، حين ابلغه العميل المزعوم عن امكانية عقد صفقة مخدرات مربحة جدا، وكان جهاز أمن حزب الله في انتظاره فور وصوله بيروت..!
العمالة المزدوجة مقر بها من قبل الجهاز الأمني لحزب الله، ومن قبل الشهيد مغنية شخصيا، وسبقت تجربتها، ولكن على أن يعمل العميل المفترض لمصلحة الحزب، فهل نجح الأمن الإسرائيلي في هذه المرة في جعل عضو في حزب الله يعمل لمصلحة الموساد بدلا من الحزب..؟!
لا أحد يمكنه تأكيد ذلك، كما أن أحدا لا يمكنه تجاهل مثل هذا الإحتمال، خاصة في ظل غياب ما يكفي من المعلومات.ثالثا: أن يكون الخرق الإسرائيلي حدث في جهاز أمني لبناني..!رابعا: أن يكون الخرق حدث في صفوف فصيل عراقي مقاوم، حيث كان مغنية حلقة وصل بين ايران وفصائل عراقية مقاومة شيعية.
وقد دخل مغنية العراق عدة مرات بطرق مختلفة، بهدف تقديم الدعم والمساعدة لفصائل عراقية شيعية مقاومة. وهو لم يكن راضيا ابدا عن أداء المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى برئاسة عبد العزيز الحكيم، أو حزب الدعوة برئاسة نوري المالكي وابراهيم الجعفري.
وتشير المصادر هنا إلى أن المال الأميركي لعب دورا فريدا في العراق لجهة دفع اشخاص لخيانة القيم والمثل والمبادئ..فالمال هو الذي أدى لكشف مكان اختباء الرئيس السابق صدام حسين، وعدد من قادة الدولة العراقية قبل الإحتلال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://futuremovement.forumotion.com
 
خفايا اغتيال مغنية: الايام واللحظات الأخيرة من حياة مغنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تيار المستقبل :: سياسة لبنان والعالم الغربي والعربي :: التحقيقات والجرائم والفساد-
انتقل الى: